Connect with us

استثمارات افريقية

الغرب الإفريقي .. القطب الواعد

لازال مجموعة من التجار في بلداننا العربية يحتفظون بصور توارثوها عن مجال التجارة في إفريقيا مثل الأسلحة والمخدرات والأشياء الممنوعة. وما يزيد الطينة بلة هو تمادي الإعلام في تكريس هذه الصورة النمطية والخاطئة عن التجارة والاستثمار.

ولعل قمة أبيدجان الاقتصادية سنة 2016 التي جمعت رجال الأعمال الأفارقة من نيجيريا وتنزانيا وجنوب إفريقيا ومن غرب إفريقيا من السنغال وغينيا وكوت ديفوار، خير دليل على وجود أموال كبيرة واقتصادات واستثمارات واستشراف اقتصادي مميز، لكن هل نشعر بهذا الاستثمار؟

أصبحت بعض الجاليات العربية تفتح نشاطا استثماريا لها في المدن الإفريقية الكبرى مثل أبيدجان وأكرا ودار السلام ونيروبي المهمة في إفريقيا نظرا للموقع الاستراتيجي الذي تتمتع به هذه المدن خاصة الموانئ لأنها تعتبر منافذ بحرية مهمة لمالي وبوركينافاسو غربا وكينيا ورواندا وأوغندا وبوروندي والكونغو وحتى مالاوي وزامبيا شرقا. فميناء دار السلام يستقبل من الصين والدول الصناعية الكبرى العديد من الحاويات التي تدخل عبر الشاحنات إلى هذه الدول. فنجد لبنانيين وعراقيين ومغاربة وبعض الموريتانيين قد اختاروا  بناء نشاط اقتصادي في هذه المدن ولكن اللبنانيون هم الأقوى.

فاللبنانيون نظرا لقدم وجودهم وهجراتهم التي هاجروها بداية القرن العشرين من لبنان إلى إفريقيا أو إلى أمريكا الجنوبية جعلتهم يتحكمون في الاقتصاد نظرا لخبرتهم الاقتصادية ومستواهم الثقافي والاقتصادي فتحكموا في منابع الاقتصاد والثروات في هذه الدول. ف”ميناء سان بيدرو” في كوت ديفوار مثلا بأيديهم ويشتغلون أكثر في المواد الغذائية والمواد الكهرومنزلية وفي الخدمات أيضا.

المغاربة دخلوا مؤخرا إلى غرب إفريقيا في كوت ديفوار بالتحديد، وشغلوا الأشغال العمومية وبعض المصانع وينشطون أيضا في مجال المطاعم حيث احتلت المغرب المرتبة الاستثمارية الأولى في كوت ديفوار سنة 2015 متقدمة على فرنسا. وتمثل المصارف المغربية المجموعة البنكية الأولى في كوت ديفوار بتكتل 3 بنوك. ويلاحظ أيضا أن هناك عرب في المدن الداخلية مثل مدينتي دالوا وبواسي. إن وصولهم  إلى هذه المناطق البعيدة عن المدن الكبرى يدلعلى وجود فرص استثمارية كبيرة.

وتعتبر الصديلة جانبا استثماريا مهما حيث أن كوت ديفوار مثلا خصصت ضمن خطتها الخماسية المقبلة مصنعا كبيرا للأدوية والمواد الطبية وهو في طور الإنشاء وفيه فتح لمناقصات لدول كبرى قصد الاستثمار.

هذا بالإضافة إلى أن مجال النقل البحري والجسور  حيث تراهن الحكومة الإيفوارية على فتح واستقطاب الاستثمارات العربية ضمن خطتها الخماسية 2016-2021 وتفتح حوالي 64 مليار دولار وتخصص منها 60% للاستثمار في القطاع الخاص.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2022 RayTech.