Connect with us

ريادة الأعمال

الفرق بين مشروع تجاري عادي وشركة ناشئة

من خلال هذا المقال سنعرف الفرق بين المشروع العادي الصغير والمشروع الناشئ أو شركة ناشئة. المشروع الناشئ هو بناء عمل تجاري على فكرة مبتكرة لحل مشكلة في سوق معين من خلال نموذج أعمال قابل للتكرار والتوسع. فهناك مواصفات معينة لو توفرت يمكن القول عن مشروع ما أنه ناشئ وهي كالتالي: أولا الابتكار: أي مشروع يقوم على فكرة أساسية هي قلب وروح المشروع، فالمشروع الناشئ يتميز عن المشروع التقليدي بأن فكرته الأساسية تحمل قدرا من الابتكار الذي قد يكون في المنتج نفسه أو في طريقة إنتاجه أو تقديمه والفكرة تكون منقولة من سوق أجنبي وجديدة في السوق المحلي. مثلا شركة “كريم” بدأت في دبي ونقلت فكرة “أوبر” للشرق الأوسط وأضافت بعض التغييرات التي تناسب السوق. جزء الابتكار لدى الشركات الناشئة مرتبط غالبا بالتكنولوجيا التي يتم استغلالها لإيجاد حلول مبتكرة مما يسهل الوصول لأكبر قدر من العملاء. ثانيا النمو السريع: فمن السمات الرئيسية في الشركات الناشئة هي قدرتها على النمو، فالشركة الناشئة هي مصممة لتوسيع نطاقها بسرعة وبيع منتجاتها أو خدماتها لأكبر قدر من العملاء بخلاف المشاريع التقليدية التي لديها سقف لقبول عملاء جدد مهما كان حجم الشركة. ثالثا القابلية للتوسع: المشارع الناشئة لديها قابلية توسع أكثر من المشاريع التقليدية لأنها مصممة أصلا لأجل ذلك. رابعا التمويل: الشركات الناشئة تميل للاعتماد على رأس المال الذي يأتي من المستثمرين عكس المشاريع التقليدية التي تعتمد على القروض أو المنح بالأساس. والمستثمرين الممولين للشركات الناشئة يقومون كذلك بدور ناشط في الشركة التي يدعمونها ويقدمون النصائح وليس فقط تقديم الأموال فقط. عكس ذلك فالمشروع التقليدي يحصل القروض من البنك فقط ويقتصر فقط على تقديمك لتقارير عملك من حين لآخر. خامسا استراتيجية الخروج: وهي التي تجذب المستثمرين لضخ مزيد من الأموال في الشركات الناشئة. واستراتيجية الخروج هي مرحلة متوقعة تصل إليها الشركة بعدما تنمو وتتوسع وتأخذ تمويلات في كل مراحلها، وبعدها إما يتم الاستحواذ عليها من طرف شركة أكبر أو يتم طرحها في البورصة، وفي الحالتين المؤسسين والمستثمرين الذين مولوا الشركة يحصلون على مكاسب ضخمة. مثلا لو شخصين أسسا شركة ناشئة وبعد مرور عدة سنوات حققت الشركة أرباحا وتم الاستحواذ عليها فنصيب المؤسسين من الشركة يكون %20 التي تعادل مبلغ استثمارهما في البداية بالإضافة وظيفتهما داخل الشركة عكس المشروع التقليدي. سادسا المخاطرة: المشروع الناشئ بخلاف المشروع التقليدي يكون عالي المخاطرة بسبب أنه عبارة عن فكرة مبتكرة، والابتكار في المجال الاقتصادي هي عملية محفوفة بالمخاطر مع وجود عدم يقين في احتمالات الفشل التي تكون عالية جدا عكس المشروع التقليدي التي بدراسة السوق فيه تعرف كل تفاصيل المشروع وتحدد هامش الربح.
قناة المقاولفعاليات    
Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2022 RayTech.