Connect with us

استثمارات افريقية

هل لازالت عندك صورة مستهلكة عن إفريقيا؟

عندما نسمع كلمة إفريقيا أو نرى تقريرا تلفزيونيا أو شريطا وثائقيا ع قرية من قرى إفريقيا يتبادر إلى ذهننا ونستحضر صورا كان خلفيات وصورا نمطية حملناها منذ صغرنا. فإفريقيا في أذهاننا هي الحروب أو القتن الداخلية أو الأمراض وكل الأمور السلبية حتى في الغرب لازال إلى اليوم قارة إفريقيا يسكنها شعب بشرته سوداء وبياض أسنانه وكما يلاحظ بأن في الدول الغربية وحتى في الدول العربية مازال تراثنا القديم وتراث الغربيين القديم يؤثر على الصورة التي نحملها عن إفريقيا من أهم المؤلفات التي قد مرت عبر التاريخ للروائي البولوني “جوزيف كونراد” برواية بعنوان “من قلب الظلمة” حين وصف إفريقيا بصور سلبية جدا مازالت تؤثر إلى اليوم على إعلامنا أو كتبنا أو أحكامنا المسبقة التي نحملها عن القارة السمراء. “كاي ماي” مؤلف ألماني ألف سلسلة مشهورة عن مغامرات في إفريقيا ووصفها وصفا دقيقا، وأذكر أنه وصف دولة السودان وصفا دقيقا ووصفا سلبيا رغم أنه كان قابعا في السجن ولم تتح له الفرصة في الحياة أن يزور إفريقيا فكانت مادة إعلامية تجد رواجا استهلاكيا في الغرب والدول العربية.

حين تفكر في الذهاب دولة من دول افريقيا  ينتابك ذلك الشعور بالخوف من أمراض مثل الملاريا والإيبولا ومن أجواء الحروب الداخلية داخل إحدى الدول الإفريقية. كل هذه الصور تنقل إلينا عن طريق الإعلام والأشرطة الوثائقية إضافة إلى أننا نجد أن هوليوود أنتجت أفلاما كثيرة تنقل واقع إفريقيا الخاطئ وغير الصحيح .فلابد من تصحيح هذه  عن إفريقيا في الأذهان. للأسف نجد أن الكثير من الدول الكبرى خاصة تحاول أن تبقي على تلك الصورة الإفريقية الخاطئة لمصالح سياسية واقتصادية.

نجد مثلا غانا أن اسمها القديم كان ساحل الذهب، ومن عهد الرئيس الأمريكي كينيدي إلى غاية اليوم أكثر من 90% من ذهب غانا موجه إلى أمريكا. ولكن عندما تحدث صديقا لك عن نيجيريا في لاغوس أو أبوجا يتبادر إلى ذهنه مباشرة “جماعة بوكو حرام” وما تقوم به اعتداءات وتطرف ينقله إلينا الإعلام، وفي نيجيريا يوجد أكثر من 100 مسجد.

وفي أبيدجان عقدت فيها أكبر القمم الاقتصادية في 2016. وعندما تأتي إلى الشرق لنزور تنزانيا لنكتشف بأن أغلب الأشرطة الوثائقية التي تصور الحيوانات وأنواعها تصور في تنزانيا في “محميات سرنغيتي” ونجد بأن الهواة المصورين يصورون جمال الثلوج والقمم الجبلية الجميلة في قمة “كنيوين جارو” وهي أعلى قمة في إفريقيا وننسى أيضا أن الزنجبار بجمالها الساحر تشبه أو أفضل من جزر هواي التي نعرفها أو جزر بالي في أندونيسيا. ولا ننسى أيضا مدغشقر التي تحوي دلافين وحيوانات لم نألف أن نراها في بلداننا. وعندما زرنا “مدينة أروشا” في شمال تنزانيا اكتشفنا بأننا في مناجم أغلى معدن في العالم يسمى “معدن التنزانيت” حتى أنه لم يكتشف إلا في تنزانيا فسمي بالتنزانيت.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2022 RayTech.