Connect with us

ريادة الأعمال

4 أفلام وثائقية تهم رواد الأعمال

رحلة رواد الأعمال الشباب محفوفة بالصعوبات وهذا بالضبط ما يظهره برنامج”The Startup Kids” ويتطرق هذا الفيلم الوثائقي إلى صعوبات تأسيس شركة ناشئة والتضحيات التي يقدمها رواد الأعمال ونجاحاتهم النادرة، ويتضمن مقابلات عفوية مع مؤسسي شركات بارزة مثل“VIMEO”/    “Tropbox”/“SOUNDCLOUD” ومع شركات استثمار كبيرة مثل “Axel partners”، إلا أنه يدحض فكرة النجاحات السريعة للشركات الناشئة ويقدم جرعة من الواقع لرواد الأعمال الصاعدين كما أنه يظهر أهمية بذل التضحيات والعمل بشغف مستمر، والمميز في هذا الفيلم هو أن المخرجين أطلقوا حملة تمويل جماعي على منصة Kids Startup لجمع المال.

يأخذك “INDIE GAME” في رحلة عاطفية قام بها 3 مطوري ألعاب يناضلون لتطير ألعابهم وإدخالها السوق، وتماما مثل مؤسسي الشركات الناشئة يجب أن يتمتع المطورون أيضا بشغف كبير والتحلي بإرادة قوية للاستمرار في تعديل منتجاتهم وخدماتهم. المميز في هذا الفيلم هو انه يقدم لرواد الأعمال درسا مهما للغاية يقضي بأن لا يمضوا كافة أوقاتهم لجعل منتجهم مثاليا بل أن يحددوا تاريخا لإطلاقه ويلتزموا به. “فيل فيش” هو مطور ألعاب لقي لعبته “Faz” ردود فعل إيجابية وقد أثرت فيه كثيرا فاستمر في جعل لعبته مثالية إلى أن ما عادت السوق مهتمة بها. وقامت “INDIE GAME” تماما مثل “Startup Kids” بإطلاق حملة تمويل جماعي على Kids Startup لإخراج الفيلم.

حين انطلقت “NAPSer” عام 1999 أحدثت ثورة في مجال الموسيقى عبر تقديم منصة لسماع الموسيقى وتنزيلها مجانا أسسها “شون باركر” و “شون فانينغ” حين كانا في 18 و19 من العمر وحشدت شعبية كبيرة بين طلاب الجامعات مكنتها من مواجهة منافسيها العمالقة في مجال الموسيقى. ما يجعل هذا الفيلم هاما لرواد الأعمال هو أنه بصور بطريقة عفوية مراحل نجاح “باركر” الذي انتقل من كونه مؤسسا شابا ليصبح رئيس “فيسبوك” والذي أسس بعض الشركات التي فشلت قبل ان يصبح مستثمرا في”Spotify” وهي منصة عالمية قانونية لسماع الموسيقى. وبالرغم من أن “باركر” لم يكن بالشخص الاعتيادي أبدا إلا أن الفيلم الوثائقي يظهر صراعات وتحديات وشخص يحاول تغيير الواقع.

على الأفلام الثلاثة السابقة “CODE RUSH” أشبه بفيلم وثائقي كلاسيكي يعيدنا إلى بدايات الأنترنت عام 1998 حين قررت مجموعة من المبرمجين في “NETSCAPE” نشر نص التشفيرات ل “Mozilla” لتلقي ردود فعل من أفراد المجتمع ومان أحد المساهمين حينها في 16 من عمره. العنصر الجاذب في هذا الفيلم يكمن في تصوير الصعوبات والنزاعات التي شهدتها الشركة، وبالرغم من أن “eol start” استحوذت على الشركة المناضلة عام 1999 إلا أن قرارها بنشر مصدر رموزها لمبرمجين ومطورين آخرين كان أمرا خارجا عن المألوف حينها. ومن المذهل مشاهدة عملهم البطولي الذي أثر على حياتهم الشخصية وأظهر إلى أي مدى مستعدون للمخاطرة.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2022 RayTech.